التمويل

تلوحتى تاريخه٬ تلقت الآلية الدولية المحايدة المستقلة تعهدات بما يقارب ١٤.٥ مليون دولار أمريكي لعام ٢٠١٨ – وهو ما يتوافق مع الميزانية التقديرية للعام الحالي. وقد تلقت الآلية حوالي ٨ ملايين دولار أمريكي من هذا المبلغ. وإلى جانب كلفة تعيين الموظفين، تحتاج الآلية إلى استثمار قسم من الأموال المتوافرة حالياً من أجل شراء البنية التحتية اللازمة في مجال تقنية المعلومات، بما في ذلك أحدث البرمجيات، وتعزيز الأمن في مكان عملنا. وقد أكد مكتب الأمم المتحدة في جنيف أخيراً أن بإمكان الآلية البقاء في مقره لمدة سنتين على الأقل، وهو خبر سار ومسألة كانت الآلية تؤيدها.
وتعتبر الاستدامة المالية مسألة أساسية حتى تتمكن الآلية من تنفيذ ولايتها وضمان استقلاليتها. وتأمل رئيسة الآلية بشدة في أن تمنح الدول دعمها لجعل تمويل الآلية يتم من خلال الميزانية العادية للأمم المتحدة بدلاً من التبرعات الطوعية، وذلك عند حلول الوقت المناسب، وعلى النحو الذي تتوخاه الجمعية العامة. وحتى ذلك الحين، من الضروري جداً أن تقدم الدول التمويل اللازم إلى الآلية كي تنفذ مهامها.

المتبرعون إلى الآلية

أندورا
أستراليا
النمسا
بلجيكا
بوتسوانا
كندا
جمهورية تشيكيا
الدنمارك
الاتحاد الأوروبي
إستونيا
فنلندا
فرنسا
جورجيا
ألمانيا
غيانا
هنغاريا
آيسلندا
إيرلندا
إيطاليا
الكويت
لاتفيا
ليختنشتاين
ليتوانيا
لوكسمبورغ
مالطا
موناكو
هولندا
نيوزيلندا
النرويج
قطر
سلوفاكيا
سلوفينيا
إسبانيا
السويد
سويسرا
تايلند
تركيا
المملكة المتحدة
الولايات المتحدة – تمويل لم يتم تحويله بعد