جمع المعلومات والأدلة

تضطلع الآلية بجمع المعلومات والأدلة من الكيانات والأفراد، بما في ذلك لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية وآلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والدول والمنظمات الدولية أو الإقليمية والكيانات المعنية بمنظومة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات والأفراد.
وتدرك الآلية أن العديد من الكيانات، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني السورية، قد جمعت وثائق كثيرة بشأن عدد من الجرائم وسواها من الانتهاكات للقانون الدولي في السنوات التي مرت منذ آذار/مارس 2011. ويعتبر عملها حاسماً من أجل استيعاب الأمور المتعلقة بالجرائم المرتكبة في سوريا وبالأشخاص الذين يُدعى مسؤوليتهم عنها. وتجهد الآلية لإرساء علاقات الثقة مع هذه الكيانات الأخرى حتى تتمكن من الاستفادة بشكل كبير من عملها مستقبلاً.

وتراجع الآلية ضمن إطار ولايتها المعلومات والأدلة، المتعلق منها بالتبرئة أو الاتهام، والتي سبق أن جمعتها جهات أخرى وتحدد الفجوات المحتملة. وتستخدم المعلومات الرئيسية وإمكانياتها في مجال إجراء التحقيقات بهدف دعم ملفات الدعاوى التي تقوم بإعدادها.

وخلال عملية جمع المعلومات والأدلة، تبني الآلية مفهوماً كاملاً ودقيقاً بشكل أكبر للجرائم والادعاءات بشأن مرتكبيها، بهدف استخدامه في الإجراءات المتعلقة بالمساءلة مستقبلاً.